زراعة الشعر  

زراعة الأسنان 

شفط الدهون

السياحة العلاجية

يمكن تعريف السياحة العلاجية على أنها عملية السفر خارج بلد الإقامة بغرض تلقي الرعاية الطبية. استحوذ النمو في شعبية السياحة العلاجية على اهتمام صانعي السياسات والباحثين ووسائل الإعلام. في الأصل ، كان المصطلح يشير إلى سفر المرضى من البلدان الأقل تقدمًا إلى الدول المتقدمة سعياً وراء العلاجات غير المتوفرة في وطنهم.
نشهد اليوم تحولات نوعية وكمية في تنقل المرضى ، حيث يسافر الناس من البلدان الأكثر ثراءً إلى البلدان الأقل تكلفة من أجل الوصول إلى الخدمات الصحية. هذا التحول مدفوع في الغالب بالتكلفة المنخفضة نسبيًا للعلاج في الدول الأقل تقدمًا ، وتوافر الرحلات الجوية الرخيصة وزيادة التسويق ومعلومات المستهلكين عبر الإنترنت حول توافر الخدمات الطبية.
ما يضع حقًا كلمة “سياحة” في مفهوم السياحة العلاجية هو أن الناس غالبًا ما يقيمون في بلد أجنبي بعد الإجراء الطبي. وبالتالي يمكن للمسافرين الاستفادة من زيارتهم من خلال مشاهدة المعالم السياحية أو القيام برحلات يومية أو المشاركة في أي أنشطة سياحية تقليدية أخرى.

 

السياحة العلاجية
نواع العلاج
تمثل فئات العلاجات المختلفة وتوافرها أيضًا عاملاً مهمًا في قرار الانخراط في السياحة العلاجية. أكثر أنواع الإجراءات شيوعًا التي يتبعها المرضى خلال رحلات السياحة العلاجية هي الجراحة التجميلية الاختيارية وطب الأسنان وزرع الأعضاء وجراحة القلب وجراحة العظام.
ومع ذلك ، يمكن الحصول على مجموعة متنوعة من الخدمات من خلال السياحة العلاجية ، بدءًا من العلاجات الأساسية المختلفة إلى أنواع مختلفة من العلاجات التقليدية والبديلة. تزداد شعبية السياحة الإنجابية والاستعانة بمصادر خارجية في مجال الإنجاب ، وهي ممارسة السفر إلى الخارج للانخراط في الحمل البديل والتخصيب في المختبر وغير ذلك من أساليب التكنولوجيا الإنجابية المساعدة.
بالإضافة إلى التكلفة ، هناك عامل رئيسي آخر مسؤول عن زيادة السياحة العلاجية وهو الوصول. يمكن أن يؤدي الافتقار إليها ، إما بسبب عدم توفر التكنولوجيا أو الحظر في البلد الأم. الأمثلة الشائعة هي النقل السيتوبلازمي أو العلاج بالخلايا الجذعية.
السياحة العلاجية

أسباب أزدهار السياحة العلاجية في تركيا

  • جودة الخدمات العلاجية المقدمة والأسعار المناسبة، جعل تركيا مرغوبة من قبل شريحة كبيرة من المرضى،مقارنة ببعض الدول الأجنبية وحتى العربية فأن اسعار العلاج في تركيا أوفر بنسبة معقولة للغاية قد تصل ل70%.
  • التسهيلات والدعم الكبير من الحكومة التركية للقطاع الطبي،حيث وفرت الدولة التسهيلات للمشافي والمراكز الطبية وجميع العاملين بها، ليزودو الوافدين إليها بأفضل الخدمات العلاجية، وهذه التسهيلات شملت المرضى الأجانب القادمين من خارج تركيا حيث سهلت كلاً من إجراءات الدخول للبلاد والتنقل بها ، حتى في ظل أزمة الكورونا.
  • توفر أحدث الأجهزة والمستلزمات الطبية كان ايضاً عاملاً في جذب المرضى الذين يبحثون عن أحدث التقنيات وإعلاها جودة لتقديم أفضل النتائج.
  • الكوادر الطبية المتخصصة ذو كفاءات عالية والخبرة الطويلة التي تعمل بأعلى مستوى  من معايير السلامة والآمان العالي حفاظاً على صحة وسلامة  المريض وتزويده بالنتائج المطلوبة.

السياحة التجميلية

أنواع السياحة العلاجية

السياحة الأستشفائية

من المصادر الطبيعية كالينابيع والمياه الطبيعية مثل المياه الكبريتية والمياه المعدنية وغيرها ،التي توفر للمريض العلاج من الامراض المزمنة، وتشتهر مدينة يلوا بمنطقة “ترمال” التي تحتوي على المياه الساخنة الكبريتية التي تحتوي على العديد من الفوائد والتي تعتبرعلاج لعدد من الامراض ويقصدها الآف السياح كل عام .

السياحة الطبية

والتي تشمل جميع انواع العلاجات المختلفة مثل:-

  • زراعة الشعر.
  • زراعة وتجميل الأسنان.
  • أمراض العين.
  • عمليات التجميل بانواعها.
  • علاج السمنة.
  • العلاج الطبيعي.

واقد اشتهرت كلاً من إسطنبول وإنطاليا وازمير بتوفر اشهر واكبر هذه المراكز الطبية التي تقدم أعلى مستويات الخدمة وتستقطب الكثير من المرضى الأجانب.

سياحة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة

كتوفير الخدمات الأجتماعية والعناية  بكبار السن  وذوي الاحتياجات الخاصة كالفنادق الشفائية،ومراكز التأهيل ومراكز العلاج الطبيعي.

السياحة العلاجية

أبرز العمليات الأكثر جذباً للعلاج والتجميل في تركيا :

إن تركيا حازت على شعبية كبيرة في مجال التجميل بفضل الأداء المتميز للأطباء بالمراكز الطبية، حيث تمكنوا من تحقيق نتائج أكثر من ممتازة في جميع العمليات، وتطول القائمة الخاصة بعمليات التجميل التي يمكن إجرائها في تركيا. وبشكلٍ عام فإن أي إجراء تجميلي قد يرغب السائح في القيام به سيجده متوفراً وبأفضل التقنيات وأكفأ الأطباء، وتتمثل العمليات التجميلية فيما يلي:

تجميل الوجه:

حيث يمكن إجراء أي عملية تجميلية بتقنيات ومعدات عالية الدقة، فيمكن إجراء عمليات لشد الجفون وترهلات الوجه والرقبة، أو رفع الحواجب وإخفاء التجاعيد، أو حتى عمليات تصغير وتكبير الأنف والأذن، سواء كانت هذه العمليات لعلاج مشكلة أو تجميل تشوه.

تجميل الجسم:

قائمة عمليات تجميل الجسم في تركيا طويلة للغاية، فهي تنقسم إلى، الأول شد الترهل وإزالة السيليوليت، وذلك لمن لديهم ترهل ناتج عن نقص الوزن أو نتيجة التقدم في السن، مثل ترهل الذراعين والأرداف والفخذين، أو إذابة الدهون في البطن وأسفل الظهر ولرفع الأرداف والفخذين.

والقسم الثاني هو عمليات تكبير وتصغير وتجميل الثدي، وهو نوع من العمليات الدقيقة التي يشرف عليها أفضل جراحي التجميل، حيث أن أي خطأ بها قد يتسبب في عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية مرة أخرى.

والقسم الثالث هو عمليات تكميم أو قص المعدة، والتي يخضع لها المرضى بهدف إنقاص الوزن، وذلك لمن يعانون من زيادة كبيرة في الوزن تفوق أضعاف الكتلة الطبيعية للجسم، ويعد هذا النوع من عمليات تجميل الجسم هو الأكثر جذباً للسياح في الوطن العربي، وذلك لأن المراكز التركية الأكثر خبرة في هذا المجال ويثق بها العملاء إلى حدٍ كبير.

تجميل الأسنان:

ويقبل على هذا النوع من العمليات التجميلية من لديهم أي مشكلة من مشاكل الأسنان المتعددة، ولكن الأكثر طلباً في تركيا هي عمليات تركيب الأسنان، وابتسامة هوليود، خاصة وأن معظم المشاهير والفنانين العرب قد أجروا مثل هذه العمليات بمراكز طبية تركية.

تصحيح النظر:

تتخصص بعض المراكز في عمليات تصحيح النظر، ويوجد الكثير من الأنواع أشهرهم الليزك والفيمتو ليزك، ويتم إجراء هذه العمليات بنسبة نجاح مثالية.

زراعة الشعر:

وهو المجال الذي بفضله ارتفع معدل السياحة العلاجية في تركيا لأضعافها في غضون سنوات قليلة، حيث تمكن المراكز الطبية المتخصصة في زراعة الشعر معدل نجاح يتجاوز 90% في عمليات زراعة الشعر بمختلف أنواعها، سواء لزراعة فروة الرأس أو زراعة اللحية والشارب أو الحواجب والرموش. وبفضل الاعتماد على أطباء أصحاب خبرة طويلة، وإعداد المراكز الطبية بكافة المعدات والتقنيات الحديثة، فإن تركيا اليوم على قمة المراكز المتخصصة في زراعة الشعر.